صندوق النقد الدولي الجديد

واشنطن ـ حين يلتقي الوزراء في اجتماع الربيع لصندوق النقد الدولي في هذا الشهر فلا شك أنهم سوف يجدون هذه المؤسسة وقد استعادت الثقة في ذاتها. لقد منحت قمة مجموعة العشرين التي انعقدت في مدينة لندن مؤخراً صندوق النقد الدولي تفويضاً معززاً، بينما ضاعفت موارده إلى ثلاثة أمثالها. وسوف يكون المزيد من التمويل بشروط ميسرة متاحاً للبلدان ذات الدخل المنخفض، كما سيزيد المعروض من السيولة النقدية الدولية بعد أن يوزع الصندوق 250 مليار دولار أميركي في هيئة حقوق السحب الخاصة. وكل هذا يشكل دفعة قوية لصندوق النقد الدولي ويعطي الأمل للبلدان الناشئة والنامية التي تضررت بشدة من جراء أزمة نشأت في مكان آخر من العالم.

لقد أصبح صندوق النقد الدولي في وضع يسمح له بمساعدة أعضائه على التغلب على الفجوات التمويلية الناجمة عن الأزمة. فأثناء فترة الإعداد لقمة مجموعة العشرين عِمل صندوق النقد الدولي على زيادة التسهيلات الائتمانية وتبسيط الشروط الأساسية. وفي نقطة تحول عن الممارسات السابقة، أنشأ الصندوق خطاً ائتمانياً جديداً غير مشروط للبلدان ذات الأداء الطيب، وسوف تكون المكسيك وبولندا من بين أوائل مستخدمي هذا الخط، وسوف تتبعهما بلدان أخرى. إن سياسات الإقراض الجديدة التي تتمتع بقدر أعظم من المرونة تعكس صورة جديدة لصندوق النقد الدولي. والآن أصبحت الوصمة التي ألصِقَت بتمويل صندوق النقد الدولي شيئاً من الماضي.

وبعد تأمين الدور الذي يستطيع صندوق النقد الدولي أن يلعبه في هذه الأزمة، فيتعين عليه الآن أن يعمل على تعزيز وضعه باعتباره راعياً لنظام مالي دولي مفتوح. لقد أنشئ صندوق النقد الدولي لمنع حدوث أزمات كهذه التي يعيشها العالم الآن، ولقد فشل في هذه المهمة. كانت هناك تحذيرات بلا شك، ولكن صناع القرار السياسي، وخاصة في البلدان المتقدمة، لم يستجيبوا لها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/RQh3u3D/ar;
  1. Sean Gallup/Getty Images

    Angela Merkel’s Endgame?

    The collapse of coalition negotiations has left German Chancellor Angela Merkel facing a stark choice between forming a minority government or calling for a new election. But would a minority government necessarily be as bad as Germans have traditionally thought?

  2. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.

  3. A GrabBike rider uses his mobile phone Bay Ismoyo/Getty Images

    The Platform Economy

    While developed countries in Europe, North America, and Asia are rapidly aging, emerging economies are predominantly youthful. Nigerian, Indonesian, and Vietnamese young people will shape global work trends at an increasingly rapid pace, bringing to bear their experience in dynamic informal markets on a tech-enabled gig economy.

  4. Trump Mario Tama/Getty Images

    Profiles in Discouragement

    One day, the United States will turn the page on Donald Trump. But, as Americans prepare to observe their Thanksgiving holiday, they should reflect that their country's culture and global standing will never recover fully from the wounds that his presidency is inflicting on them.

  5. Mugabe kisses Grace JEKESAI NJIKIZANA/AFP/Getty Images

    How Women Shape Coups

    In Zimbabwe, as in all coups, much behind-the-scenes plotting continues to take place in the aftermath of the military's overthrow of President Robert Mugabe. But who the eventual winners and losers are may depend, among other things, on the gender of the plotters.

  6. Oil barrels Ahmad Al-Rubaye/Getty Images

    The Abnormality of Oil

    At the 2017 Abu Dhabi Petroleum Exhibition and Conference, the consensus among industry executives was that oil prices will still be around $60 per barrel in November 2018. But there is evidence to suggest that the uptick in global growth and developments in Saudi Arabia will push the price as high as $80 in the meantime.

  7. Israeli soldier Menahem Kahana/Getty Images

    The Saudi Prince’s Dangerous War Games

    Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammed bin Salman is working hard to consolidate power and establish his country as the Middle East’s only hegemon. But his efforts – which include an attempt to trigger a war between Israel and Hezbollah in Lebanon – increasingly look like the work of an immature gambler.