موغابي أميركا اللاتينية

ماناجوا ـ مثلي كمثل الآلاف من أهل نيكاراجوا، أدليت بصوتي لصالح عمدة ماناجوا في الانتخابات المحلية التي جرت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وبعد التصويت علقت السلطات المختصة في دائرتي القضائية نسخة من شهادة التصديق على نتائج الانتخابات على بوابة المجلس الانتخابي، الذي سجل 155 صوتاً لصالح مرشح المعارضة، و76 صوتاً لصالح مرشح جبهة ساندينستا للتحرير الوطني ( FSLN ) وصوتين لمرشحين آخرين.

ولكن في اليوم التالي لم يتم إدراج النتائج من دائرتي على موقع اللجنة الانتخابية العليا على شبكة الإنترنت ضمن نتائج ماناجوا، وبذلك مُنِح الفوز لمرشح جبهة ساندينستا.

استغرق الأمر شهوراً قبل أن يتم اكتشاف هذه الواقعة، ولكن نفس الشيء حدث في 660 من المجالس المحلية الأخرى: أي أن حوالي مائة وعشرين ألف صوت ـ 30% من إجمالي الأصوات ـ لم تُعلن قط. وهذا يعني أن المعارضة كانت لتفوز بمنصب عمدة العاصمة بفارق كبير لو تم فرز نتائج هذه الدوائر الانتخابية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/HF9p0CQ/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.