موسكو والسر الغامض في العام 2008

في هذا الوقت من العام عادة ما يتملك الناس الهواجس بشأن ما سيحمله إليهم العام الجديد. ولكن في روسيا تتعلق الشكوك والريب بالعام 2008 وليس العام 2007. ونستطيع أن نلخص السياسة الروسية اليوم في قضية واحدة: هل يظل الرئيس فلاديمير بوتن رئيساً للبلاد بعد العام 2008، على الرغم التصريحات المتكررة بأنه لن يفعل؟ وإذا ما قرر التخلي عن الرئاسة حقاً، فمن الشخص الذي سيعده خلفاً له؟ وهل سينتمي خليفته إلى إحدى فصائل الكريملين المتصارعة؟ أم هل سينتقى لنفسه خليفة من خارج الكريملين؟

ما لم يحتفظ بوتن بمكانته باعتباره الحاكم المطلق ومتخذ القرار الأوحد في البلاد، فثمة مجازفة ضخمة تتمثل في احتمال نشوب نزاعات داخلية شرسة. ففي بيئة حيث لا تنفصل القوة عن الملكية، وحيث المؤسسات الحكومية عاجزة، فقد يؤدي أي تغيير كبير في السلطة إلى إعادة توزيع السلطات والثروات على نحو عنيف. وعلى هذا فإن التوصل إلى إجابات لهذه التساؤلات يشكل أهمية كبرى بالنسبة لأهل النخبة السياسية في روسيا المتلهفين على الاحتفاظ بمكاسبهم الحالية، بل وحصد المزيد من المكاسب.

أما بالنسبة لعامة الناس فعلى ما يبدو أن الغالبية العظمى منهم قد وطنوا أنفسهم على تقبل كافة الترتيبات التي ترتضيها لهم زعاماتهم. ويرى 45% من الروس أن بوتن سوف يرشح لنفسه خليفة، وأن ذلك الشخص سوف يصبح الرئيس الجديد للبلاد. ويعتقد 25% من الروس تقريباً أن الدستور سوف يتغير بحيث يتمكن بوتن من الحصول على ولاية ثالثة. وفي كل الأحوال فمن المفهوم على كافة الأصعدة أن انتقال السلطة الرئاسية يتم التخطيط له من جانب قمة السلطة ويتم التصديق عليه بواسطة صناديق الاقتراع. كما سيتولى الكريملين أيضاً تقرير توازن القوى في السلطة التشريعية. فعلى مدار الأعوام الماضية كان الترتيب لأوضاع الأحزاب السياسية والتشريعات الخاصة بالانتخاب عرضة للتعديلات المتكررة التي تتوافق مع مصالح النخبة الحاكمة. ونتيجة لهذا فقد أصبحت القوى غير المرغوب فيها بلا أدنى فرصة في تحقيق أي فوز في الانتخابات التشريعية المزمع انعقادها في شهر ديسمبر/كانون الأول القادم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/WvQk5VT/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now