بطالة شباب اوروبا ليست مشكلة

بروكسل- ان صناع السياسة الاوروبيين قد قرروا انه يجب ان يعطوا انطباع بإنهم يعملون شيئا ما من اجل التعامل مع بطالة الشباب. لقد تمت الدعوة الى عقد قمة خاصة لقادة اوروبا كما تهدف مبادرة توظيف الشباب والتي تم اقتراحها خلال اجتماع مجلس وزراء الاتحاد الاوروبي في فبراير الى تعزيز وتسريع الاجراءات المقترحة ضمن حزمة توظيف الشباب في ديسمبر 2012.

ان هذا النشاط يأتي بشكل اساسي ردا على الارقام المخيفة الاخيرة والمتعلقة بالبطالة بين الشباب في جنوب اوروبا حيث ان معدلات البطالة العالية جدا تعتبر على نطاق واسع بإنها غير مقبولة سياسيا ولكن هناك عدة اسباب تدعونا للتشكيك بإن بطالة الشباب هي مشكلة منفصلة تتطلب معاملة خاصة ففي واقع الأمر فإن احصائيات بطالة الشباب الرسمية هي مضللة لسببين .

أولا ، ان البيانات تشير الى اولئك البالغين من العمر بين 15 الى 24 سنة ولكن هذه المجموعة العمرية تتألف من مجموعتين فرعيتين لديهما خصائص مختلفة تماما. ان المراهقين (15-19 سنة) عادة ما يزالوا في المدرسة وان لم يكونوا في المدرسة فإن من المرجح ان تكون لديهم مهارات محدودة جدا وعليه سيجدون من الصعوبة بمكان العثور على وظيفة بدوام كامل حتى في الاوقات الجيدة. لحسن الحظ هذه المجموعة صغيرة (وحجمها يتناقص مع مرور الوقت ).

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/8sXSvvc/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.