لغة الجينوم

داليان، الصين ـ في الأسبوع الماضي أعلنت شركة تدعى ampquot;الجينوم الكاملampquot; عن عشرة من زبائنها الجدد الذين سوف يحصلون على خدمات الترتيب المتسلسل للجينوم البشري. ولم تحدد الشركة أسعارها، ولكنها قالت إن هدفها يتلخص في تقديم هذه الخدمة في مقابل 5000 دولار في غضون عام واحد.

إن ما أدهشني ليس الإعلان في حد ذاته، بل اسم المدير التنفيذي لهذه الشركة: كليف ريد ، الذي كان حين تعرفت عليه في ثمانينيات القرن العشرين رئيساً تنفيذياً لشركة تعمل في مجال البحث في النصوص وكان اسمها ampquot;فيريتيampquot;. ولقد انتبهت إلى الارتباط على الفور. فالجينات تشكل بمعنى من المعاني لغة تعليمات خاصة ببناء البشر (أو أي كائن حي آخر). واللغة تشكل رموزاً تتفاعل لبناء المعاني. وبالطبع كان كليف ريد هو ذات الشخص الذي تعرفت عليه في الثمانينيات.

الحقيقة أن ما تقوم به شركة الجينوم الكامل بمبلغ الواحد والتسعين مليون دولار التي جمعتها حتى الآن مثير حقاً. فقد أنشأت مصنعاً لتنفيذ عمليات ترتيب تسلسل الجينوم وتخطط لإنشاء العديد من المصانع الأخرى في غضون الأعوام القليلة القادمة. ولا شك أن العديد من المرافق البحثية الأكاديمية والتجارية راغبة في الحصول على مصنع كهذا، وكذلك العديد من بلدان العالم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/RIVPxwL/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.