Paul Lachine

ما سبب انخفاض التضخم في الولايات المتحدة إلى هذا الحد؟

كمبريدج ــ تُرى كيف تعايش التيسير الكمي مع استقرار الأسعار في الولايات المتحدة؟ أو كما أسمع غالبا: "كيف لم تتسبب طباعة بنك الاحتياطي لهذا القدر الكبير من النقود في ارتفاع معدل التضخم؟

لا شك أن التضخم كان منخفضاً للغاية. فخلال الأعوام الخمسة الماضية، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بمعدل سنوي لم يتجاوز 1.5%. كما ارتفع المقياس المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي لقياس التضخم ــ مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، باستثناء الغذاء والطاقة ــ بمعدل لا يتجاوز 1.5%.

وفي المقابل، كانت مشتريات بنك الاحتياطي الفيدرالي من السندات الطويلة الأجل خلال هذه الفترة ضخمة بشكل غير مسبوق. فقد اشترى بنك الاحتياطي الفيدرالي ما قيمته أكثر من 2 تريليون دولار من سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري، وهذا يقرب من عشرة أضعاف المعدل السنوي لشراء السندات خلال العقد الماضي. وفي العام الماضي وحده، ارتفع بند المخزون من السندات على موازنة بنك الاحتياطي الفيدرالي بأكثر من 20%.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/YpnS5YP/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.