Dean Rohrer

المعجزة الهندية باقية

نيودلهي ــ لقد ذبت زهرة الاقتصاد الهندي. فرغم الإشادة بها بوصفها قصة النجاح الكبير التالي، كانت الهند مؤخراً هدفاً لوابل من الأخبار السيئة.

فهناك الكثير من الحكايات عن هروب المستثمرين (والذي يرجع في الأساس إلى قانون الضريبة المفروضة بأثر رجعي والتي تم استنانها هذا الشهر لتحصيل الضرائب عن المعاملات الخارجية التي أبرمتها الشركات الهندية)؛ ومعدلات التضخم المتصاعدة، مع ارتفاع أسعار الغذاء والوقود؛ والصراع السياسي الداخلي، الذي تسبب في تعطيل السياسة الجديدة الرامية إلى السماح بالاستثمار المباشر الأجنبي في قطاع تجارة التجزئة في الهند. حتى أن البعض أعلنوا أن "قصة الهند" قد انتهت.

ولكن نبرة التشاؤم اليوم مبالغ فيها تماماً كما بولغ في نبرة التفاؤل من قبل. فحتى في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية والركود غير المسبوق، حيث كانت من معدلات النمو في أغلب دول العالم سلبية، فإن الهند تظل الدولة صاحبة ثاني أسرع اقتصاد رئيسي نمواً على مستوى العالم بعد الصين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/tmFnEgn/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.