صندوق النقد الدولي ومشكلة أميركا

كان اجتماع صندوق النقد الدولي هذا الربيع محاطاً بالثناء والتمجيد باعتباره إنجازاً عظيماً، فقد اكتسب مسئولي الصندوق صلاحيات جديدة تخولهم حق "مراقبة" أي اختلال في التوازن التجاري من شأنه أن يساهم بصورة كبيرة في إحداث حالة من عدم الاستقرار العالمي. والحقيقة أن هذه المهمة الجديدة على قدر كبير من الأهمية، سواء بالنسبة لصحة الاقتصاد العالمي أو شرعية صندوق النقد الدولي ذاته. ولكن هل الصندوق قادر بالفعل على الاضطلاع بهذه المهمة؟

إن النظام المالي العالمي تحيط به أمور غريبة إلى حد كبير، فالولايات المتحدة على سبيل المثال، وهي الدولة الأكثر ثراءً في العالم، تقترض أكثر من ملياري دولار أميركي يومياً من دول أفقر منها ـ على الرغم من المحاضرات التي تلقيها على تلك الدول فيما يتصل بمبادئ الحكم الرشيد والمسئولية المالية. وعلى هذا فإن صندوق النقد الدولي، المسئول عن ضمان الاستقرار المالي العالمي، يتصدى لتحدٍ خطير: إذا ما فقدت الدول الأخرى في نهاية المطاف ثقتها في الولايات المتحدة التي تتفاقم ديونها على نحو متواصل، فإن الاضطرابات التي قد تشهدها الأسواق المالية في العالم أجمع سوف تكون هائلة.

إنها لمهمة مروعة تلك التي يتصدى لها صندوق البنك الدولي. وبطبيعة الحال، سوف يكون من الضروري بالنسبة للصندوق أن يركز على اختلال التوازن العالمي على الإجمال، وليس على حالات الاختلال الثنائية. ففي الأنظمة التجارية المتعددة، يتم في كثير من الأحوال موازنة حالات العجز الثنائية الضخمة من خلال تحقيق الفائض الثنائي مع دول أخرى. فالصين قد ترغب في الحصول على النفط من الشرق الأوسط، ولكن في الشرق الأوسط ـ حيث تتركز الثروة بين أيدي قِـلة من الناس ـ قد تكون رغبة أصحاب الأموال في الحصول على حقائب يد من صنع جوتشي أشد من رغبتهم في الحصول على السلع الصينية ذات الإنتاج الضخم. وبهذا فقد نرى عجزاً تجارياً بين الصين والشرق الأوسط، وفائضاً تجارياً بين الصين والولايات المتحدة، لكن هذه التوازنات الثنائية لا تعبر عن الإسهام الإجمالي للصين في اختلال التوازن العالمي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/R69Fhnq/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now