انكسار الحلم الامريكي

واشنطن العاصمة – لقد كان دائما ينظر الى الولايات المتحدة الامريكية على انها " ارض الفرص" حيث يتقدم اولئك الذين يعملون بجد . ان الايمان بهذا العنصر الاساسي من الهوية الوطنية الامريكية قد استمر بالرغم من الزيادة التدريجية في انعدام المساواة لعقود ولكن في السنوات الاخيرة فإن ما حصل هو ان الدخل والثروة أصبحا على طرفي النقيض بشكل كبير بسبب التحولات الديمغرافية وانحياز الاقتصاد للمهارات وبسبب السياسة المالية. فهل اصبح انهيار الحلم الامريكي قاب قوس أو ادنى ؟

ان حصة الدخل التي تذهب الى 1% من العائلات الامريكية من سنة 1997 الى 2007 زادت بمقدار 13%. ان هذا يساوي تحويل 1،1 تريليون دولار امريكي من اجمالي الدخل السنوي الامريكي لتلك العائلات – اي اكثر من الدخل الاجمالي لاربعين بالمائة من العائلات الاقل دخلا.

ان التأثير المحدد لانعدام المساواة على رفاه الانسان ما يزال يثير الجدل وذلك يرجع في جزء كبير منه الى الطبيعة المعقدة للمقاييس المطلوبة من اجل قياس ذلك بشكل صحيح ولكن بينما لا توفر المؤشرات الموضوعية صورة كاملة عن العلاقة بين انعدام المساواة في الدخل والرفاه البشرية فإن كيفية تفسيرها تبعث باشارات مهمة للناس ضمن المجتمع نفسه وعبر المجتمعات .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/RI2Yu8v/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.