Paul Lachine

إغراءات هندسة الأرض

نيوبرونزويك ـ اسمحوا لي أولاً أن أوضح أمراً على قدر عظيم من الأهمية: إن الانحباس الحراري الناتج عن أنشطة بشرية يشكل ظاهرة حقيقية. فنتيجة لثاني أكسيد الكربون، والميثان، والسناج الناتج عن الاحتراق غير المكتمل للمواد العضوية، وغير ذلك من المواد التي يضخها البشر إلى الغلاف الجوي في كل عام، ارتفع متوسط درجات الحرارة العالمية على مدى نصف القرن الماضي.

وفي حين تظهر بعض بلدان الشمال ابتهاجاً شديداً إزاء إمكانية استخراج المعادن من محيط قطبي شمالي خال من الجليد وإتاحة استخدام الممر الشمالي الغربي، فإن الانحباس الحراري العالمي ليس بالظاهرة التي قد تعود بالخير على أغلب سكان كوكب الأرض. ذلك أن الانحباس الحراري العالمي يعني استمرار ارتفاع مستويات سطح البحر، وهبوب عواصف أقوى وحدوث فيضانات أكثر تكراراً، والتعرض لموجات أعنف وأطول أمداً من الجفاف، وزيادة حدة موجات الحر، وتحمض مياه المحيطات (وهذا يعني تدمير الشعاب المرجانية وغيرها من أشكال الحياة البحرية)، وهجرة البعوض الحامل لمرض الملاريا وخنافس الصنوبر نحو الشمال. فضلاً عن ذلك فإن التهديدات الجوهرية للإمدادات من الغذاء والمياه ـ وخاصة الغذاء في المناطق الاستوائية والمياه في المناطق شبه الاستوائية ـ قادمة لا محالة ما دمنا مصرين على أسلوب العمل على النحو الذي تعودنا عليه.

وخلافاً للتساؤلات المحيطة بقضية تغير المناخ والعواقب المترتبة عليه، فإن العلماء قادرون على الإجابة على التساؤلات المتعلقة بكل ما سبق ذكره بالأعلى، بيد أن ما نحن على استعداد للقيام به حيال كل ذلك يتوقف على القيم ـ أو بمعنى آخر كل ما يمثل أهمية بالنسبة لنا. وخيارات الاستجابة المتاحة، سواء بصورة منفردة أو مجتمعة هي كالتالي: 1- لا شيء (أو الاستجابة الحالية)؛ 2- التخفيف (الحد من انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الانحباس الحراري)؛ 3- محاولة التكيف مع التغير المستمر في المناخ؛ و4- هندسة الأرض.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/KmBoJVd/ar;