مستقبل البحث في شبكة الإنترنت

نيويورك ـ تخيل أن البحث عن عنوان مكان بالاستعانة بموقع جوجل على شبكة الإنترنت انتهى بك إلى قائمة بأقرب المباني، مرتبة تبعاً للمسافة. على الأرجح، لن تجد على القائمة ما كنت تبحث عنه بالضبط. ولكن هذه النتيجة قريبة إلى حد كبير مما قد نتقبله جميعاً من أغلب عمليات البحث على شبكة الإنترنت. فالباحث لا يتوصل في الواقع إلى ما يحتاج إليه على وجه التحديد لإنهاء مهمته؛ بل يحصل على قائمة بالصفحات التي قد تقوده إلى ذلك.

ولكن هذا أصبح على وشك أن يتغير الآن. فحتى في الوقت الذي تحول فيه اهتمام مستخدمي الإنترنت من البحث إلى إنشاء الشبكات الاجتماعية، عاد إلى البحث في شبكة الإنترنت رونقه وجاذبيته من جديد.

ولنتأمل هنا تطور البحث على شبكة الإنترنت في أوسع نطاقاته. في البداية كان موقع ياهو، الذي كان مجهزاً بعناية (من قِبَل محررين من البشر) بفهرس بالصفحات المثيرة للاهتمام على الشبكة. ثم جاء موقع جوجل، الذي زوده لاري بيج، أحد المشاركين في تأسيسه، بطريقة مبتكرة لتصنيف الصفحات على شبكة الإنترنت، ليس فقط من خلال محتواها أو مضمونها، بل وأيضاً تبعاً لكمية ونوعية الصفحات الأخرى المرتبطة بها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/AltCwh5/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.