Paul Lachine

ازمة اليورو الديمقراطية

فلورنسا- لقد تصرفت اوروبا كما هي العادة في نهاية الامر ولكن هل سيكون ذلك كافيا ؟

ان مما لا شك فيه ان الاسواق المالية سوف تشكك في الالتزام الرسمي لاعضاء منطقة اليورو بإن ما يعتبر على ارض الواقع بأنه تقصير يوناني عن السداد سوف يبقى الاستثناء. ان التأكيدات الكلامية كانت العملة المفضلة للاتحاد الاوروبي في التعامل مع ازمة اليورو ولكن الكلام لا يحمل الكثير من القيمة مثله في ذلك مثل الديون اليونانية السيادية.

لقد استغرق الامر اكثر من سنة قبل ان تقوم اوروبا بعمل ما كان الجميع يعرفون انه يتوجب عمله من اجل احتواء الازمه اليونانية ومن الممكن ان لا يكون ذلك كافيا فالاجراءات التي تم اعتمادها لا تعطي الالتزام الشفاف والطويل المدى الذي تريده الاسواق باستعادة عافية الوضع المالي لليونان.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/gbu6Hz6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.