0

بوتين الخالد

نيويورك – ان الصوت الوحيد المهم في الانتخابات الرئاسية في روسيا لسنة 2012 قد اكتمل الان ولقد ادلى بوتين بذلك الصوت دعما لنفسه حيث سوف يعود كرئيس لروسيا في العام القادم.

عندما اذيع الخبر – مع الخبر الاقل اهمية بإن الرئيس الحالي ديمتري ميدفيديف سوف يتنحى ليصبح رئيس وزراء بوتين – شعرب بالرغبة في ان اصرخ قائلة ، لقد قلت لكم ان هذا سوف يحصل. لقد كنت دائما اشعر بالحيرة من سذاجة المحللين في روسيا والخارج والذين اعتقدوا ان بوتين لن يكون من الجرأة بحيث يستخف بالنظام الانتخابي الروسي عن طريق العودة للرئاسة مرة اخرى . لكن احتقار بوتين للديمقراطية كان دائما ما يميزه منذ ان وصل الى الكرملين قادما من سانت بطرسبورغ قبل عقدين .

ان اي شخص اعتقد ان الامور قد تكون مختلفة هو إما شخص مصاب بالهذيان او شخص جاهل بروسيا. ان بوتين لا يستطيع ان يمنع نفسه كما لم يتمكن من ان يمنع نفسه في سنة 2004. لقد كان بوتين عندئذ قائد يتمتع بشعبية كبيرة – لقد جعل روسيا تستعيد مكانتها كقوة عالمية من خلال استخدام ذكي لتحكم روسيا بجزء كبير من موارد العالم من النفط والغاز في وقت تتوفر فيه تلك الموارد بشكل محدود- مما يعني انه كان بامكانه الفوز بسهولة ولكنه قام بتزوير الانتخابات متبعا تقاليد الكي جي بي والتي تقول بإن الناس وبكل بساطة لا يمكن توقع افعالهم مما يعني انه لا يمكن تركهم بدون تحكم.

لقد كان العديد من المحللين غير مدركين بإن عودة بوتين سنة 2012 مؤكدة ولكن الشعب الروسي كانوا مدركين لذلك فالثقافة لا تكذب مطلقا عندما يتعلق الامر بالسياسة . عندما قام بوتين بتنصيب صنيعته ميدفيدف كرئيس سنة 2008 أنتشرت هذه النكتة: نحن الان في سنة 2025 وبوتين وميدفيدف الذين اصبحوا طاعنين في السن جالسين في مطعم حيث يسأل بوتين " على من يقع الدور بالنسبة للدفع " فاجاب ميدفيدف " علي انا " . " تذكر ، لقد اخذت مكانك كرئيس مرة اخرى مؤخرا ".