Margaret Scott

الحياة الأبدية لبنوك أميركا العملاقة

واشنطن العاصمةـ إن الاقتصاد العالمي يواجه مشكلة خطيرة: فما زالت أكبر البنوك في الولايات المتحدة "أضخم من أن يُسمَح لها بالإفلاس"، وهذا يعني أن الحكومة سوف تسارع إلى الإنقاذ إذا تعرض واحد من هذه البنوك أو أكثر لمتاعب خطيرة ـ وذلك لأن عواقب التقاعس عن الإنقاذ مخيفة إلى حد لا يمكن تصوره.

إن هذه المشكلة معترف بها على نطاق واسع، ليس فقط من جانب المسؤولين، بل وأيضاً من جانب المصرفيين أنفسهم. في الواقع، هناك شبه إجماع على أن علاج هذه المشكلة يشكل أولوية سياسية عليا. حتى أن جيمي ديمون، الرئيس القوي للبنك البالغ الضخامة جيه بي مورجان تشيس، أكد أن ظاهرة "أضخم من أن يُسمَح له بالإفلاس" لابد وأن تنتهي.

ولكن من المؤسف أن التناول الذي اقترحته إدارة أوباما لعلاج هذه المشكلة ـ والذي تبناه الكونجرس الأميركي الآن ـ لن ينجح.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/tl2bb13/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.