نهاية العلمانية

حين احتفل العالم بنهاية عصر الإيديولوجيات ـ في خمسينيات القرن العشرين أولاً، ثم على نحو أكثر حسماً وتوكيداً في التسعينيات ـ ما كان بوسع أحد أن يتنبأ بأن الدين، آفة السياسة أثناء النصف الأول من القرن العشرين، قد يعود إلى لعب نفس الدور من جديد تدفعه الرغبة في الانتقام. كان دانييل بل و رايموند آرون قد كتبا عن نهاية الفاشية والإيديولوجية الشيوعية وكلهما أمل في دخول العالم إلى عصر تحركه البرجماتية العملية حيث تصبح السياسة، وليس المعتقدات الإيمانية والنظرة الشمولية للعالم، موضوعاً للجدال والمناقشة. وكانت السيادة في ذلك الوقت للأسلوب الذي تناول به كارل بوبر السياسة، والذي اتسم بالحكمة والمنطق والحوار النقدي. وحين بدت نهاية التاريخ قريبة، بعد انهيار الشيوعية، تصور الناس أن السياسات الإيديولوجية قد ولت إلى الأبد.

إلا أن التاريخ لا ينتهي، وهو عامر بالمفاجآت إلى الأبد. كان كتاب "نهاية التاريخ" للمؤلف فرانسيس فوكوياما ، وكتاب "صدام الحضارات" للمؤلف صامويل هانتينجتون قد صدراً ولم يفصل بين صدورهما سوى ثلاثة أعوام أثناء فترة التسعينيات، وبعد ذلك بعقد من الزمان أصبحت عودة الدين إلى السياسة واضحة جلية لكل الناس ـ وهي العودة التي تسببت في معاناة العديد من الناس.

إن هذان الكتابان لا يشكلان مجرد مناقشة أكاديمية، بل إنهما يعكسان تطورات حقيقية. ففي إبان انهزام الأديان الزائفة التي سادت بها الإيديولوجيات الاستبدادية، كانت الأديان الحقيقية ـ أو هكذا كانت تبدو ـ قد اختفت من المشهد السياسي منذ أمد بعيد. وفي بعض البلدان كان الولاء الرسمي للعقائد الدينية يُـرْمَـز إليه بالإشارات والطقوس. إلا أن أحداً لم يلق بالاً إلى ذلك حين كان رؤساء الولايات المتحدة على اختلاف انتماءاتهم العقائدية يؤدون قسم الولاء لله والوطن أثناء مراسم توليهم لمناصبهم. وفي ويستمنستر، مقر الحكومة البريطانية، تبدأ كل جلسة برلمانية بصلاة مسيحية يقودها متحدثون قد يكونون مسيحيين أو يهود أو ملحدين. لم تكن كافة الأنظمة الديمقراطية على نفس القدر من الصرامة التي كانت عليها فرنسا في احترامها لعلمانيتها الرسمية، إلا أن كل تلك الأنظمة كانت علمانية: حيث توضع القوانين بواسطة أشخاص ذوي سيادة وليس من قِـبَل كيان أو مؤسسة أرقى من البشر.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/F8WE9du/ar;
  1. Sean Gallup/Getty Images

    Angela Merkel’s Endgame?

    The collapse of coalition negotiations has left German Chancellor Angela Merkel facing a stark choice between forming a minority government or calling for a new election. But would a minority government necessarily be as bad as Germans have traditionally thought?

  2. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.

  3. A GrabBike rider uses his mobile phone Bay Ismoyo/Getty Images

    The Platform Economy

    While developed countries in Europe, North America, and Asia are rapidly aging, emerging economies are predominantly youthful. Nigerian, Indonesian, and Vietnamese young people will shape global work trends at an increasingly rapid pace, bringing to bear their experience in dynamic informal markets on a tech-enabled gig economy.

  4. Trump Mario Tama/Getty Images

    Profiles in Discouragement

    One day, the United States will turn the page on Donald Trump. But, as Americans prepare to observe their Thanksgiving holiday, they should reflect that their country's culture and global standing will never recover fully from the wounds that his presidency is inflicting on them.

  5. Mugabe kisses Grace JEKESAI NJIKIZANA/AFP/Getty Images

    How Women Shape Coups

    In Zimbabwe, as in all coups, much behind-the-scenes plotting continues to take place in the aftermath of the military's overthrow of President Robert Mugabe. But who the eventual winners and losers are may depend, among other things, on the gender of the plotters.

  6. Oil barrels Ahmad Al-Rubaye/Getty Images

    The Abnormality of Oil

    At the 2017 Abu Dhabi Petroleum Exhibition and Conference, the consensus among industry executives was that oil prices will still be around $60 per barrel in November 2018. But there is evidence to suggest that the uptick in global growth and developments in Saudi Arabia will push the price as high as $80 in the meantime.

  7. Israeli soldier Menahem Kahana/Getty Images

    The Saudi Prince’s Dangerous War Games

    Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammed bin Salman is working hard to consolidate power and establish his country as the Middle East’s only hegemon. But his efforts – which include an attempt to trigger a war between Israel and Hezbollah in Lebanon – increasingly look like the work of an immature gambler.