مخاطر المياه تتفاقم

واشنطن، العاصمة ــ إن قضية المياه لا تغيب أبداً عن الأخبار في هذه الأيام. فقد شهدت منطقة شمال الهند هذا الصيف واحداً من أعنف مواسم الرياح الموسمية منذ ثمانين عاما، والتي حصدت أرواح أكثر من 800 إنسان وأرغمت مائة ألف آخرين على هجر ديارهم. وفي الوقت نفسه، واجهت منطقة وسط أوروبا أسوأ فيضانات منذ عقود بعد أمطار غزيرة رفعت مستويات أنهار كبرى مثل الالب والدانوب. وفي الولايات المتحدة، لا يزال ما يقرب من نصف سكان البلاد يعانون من الجفاف، في حين سجلت الأمطار الغزيرة أرقاماً قياسية في شمال شرق البلاد، ودمرت المحاصيل في الجنوب، والآن تغرق ولاية كولورادو.

وقد بدأت الشركات تنتبه إلى المخاطر المتصاعدة التي تفرضها المياه ــ سواء بوفرتها المفرطة أو ندرتها ــ على عملياتها وأرباحها. ففي المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس هذا العام، وصف الخبراء خطر المياه بأنه واحد من أعلى أربعة مخاطر تواجه الشركات في القرن الحادي والعشرين. وعلى نحو مماثل، أفاد القائمون على 53% من الشركات التي شملتها دراسة الاستقصاء التي أجراها مشروع الكشف عن الكربون بأن المخاطر المتمثلة في المياه بدأت بالفعل في حصد القتلى، بسبب الأضرار التي تلحقها بالممتلكات، وارتفاع الأسعار، وسوء نوعية المياه، وتعطل الأعمال، وانقطاع سلاسل العرض.

والتكاليف في تصاعد مستمر. وتشير تقديرات دويتشة بنك سيكيوريتيز إلى أن الجفاف الأخير في الولايات المتحدة، والذي أثر على ما يقرب من ثلثي الولايات الثماني والأربعين الأدنى في البلاد، من شأنه أن يخفض نمو الناتج المحلي الإجمالي بنحو نقطة مئوية واحدة. ويعمل تغير المناخ، والنمو السكاني، وغير ذلك من العوامل على رفع مستوى المخاطر. إن نحو 20% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي يتم إنتاجه فعلياً في مناطق تعاني من ندرة المياه. ووفقاً للمعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية، ففي غياب الإدارة الأكثر استدامة لموارد المياه، قد ترتفع الحصة إلى 45% بحلول عام 2020، الأمر الذي يعرض قسماً كبيراً من الناتج الاقتصادي العالمي للخطر.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/HUquv2A/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.