633ebf0446f86f480fb3b000_ms122.jpg

معركة البنك المركزي الأوروبي ضد البنوك المركزية

بيركلي ــ عندما أعلن البنك المركزي الأوروبي عن برنامجه لشراء السندات الحكومية، كان حريصاً على أن تدرك الأسواق المالية بشكل واضح أنه يكره هذه الفكرة تماما، وأن تصرفه ذاك لا يعني التزامه الكامل بها، وأنه سوف يتراجع عنها في أقرب وقت ممكن. والواقع أن البنك المركزي الأوروبي أعلن عن اعتقاده بأن ثبات استقرار أسعار السندات الحكومية نتيجة لهذه المشتريات سوف يكون مؤقتا.

وإنه لأمر صعب في واقع الأمر أن نفكر في وسيلة أكثر انهزامية لتنفيذ برنامج لشراء السندات. فعندما يوضح البنك المركزي الأوروبي منذ البداية عدم ثقته في سياسته الخاصة، فإنه بهذا يضمن بشكل عملي فشل هذه السياسة. فإذا كان البنك المركزي الأوروبي يفتقر إلى الثقة في السندات التي يشتريها، فما الذي قد يجعل المستثمرين يرون الأمر بشكل مختلف؟

إن البنك المركزي الأوروبي لا يزال يعتقد أن الاستقرار المالي لا يشكل جزءاً من وظيفته الأساسية. وعلى حد تعبير رئيسه المنتهية ولايته جان كلود تريشيه فإن البنك المركزي الأوروبي "لا يوجد على بوصلته سوى مؤشر واحد، وهو مؤشر التضخم". والواقع أن رفض البنك المركزي الأوروبي القيام بوظيفة مقرض الملاذ الأخير كان سبباً في الاضطرار إلى إنشاء مؤسسة بديلة، أو مرفق الاستقرار المالي الأوروبي. ولكن الجميع في الأسواق المالية يدركون أن مرفق الاستقرار المالي الأوروبي لا يملك القدر الكافي من القوة للاضطلاع بهذه المهمة ــ وأن بنيته الحاكمة غير العاملة تحتاج إلى التعديل حتى يتسنى لها أن تعمل على النحو اللائق.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/Rxo8KwGar