jo4173c.jpg32644c0246f86f68049b4601

المنطق الداخلي للمخططات الخارجية الإيرانية

واشنطن، العاصمة ــ رغم أن السفير السعودي عادل الجبير على قيد الحياة وبصحة جيدة في واشنطن، فربما كان بوسعنا أن نعتبر مؤامرة اغتياله ناجحة ــ إذا لم يكن الهدف منها قتل الجبير بل قتل سياسة الرئيس محمود أحمدي نجاد الخارجية.

إن تاريخ الجمهورية الإسلامية عامر بوقائع حيث حاولت فصائل مختلفة استغلال السياسة الخارجية للوصول إلى السلطة على حساب خصومها في الداخل. ومن الشائع أن تضحي الجماعات المتنافسة بالمصالح الوطنية ــ مثل مصداقية إيران على الصعيد الدولي ــ من أجل تحقيق أهدافها الخاصة.

فأثناء الحرب بين إيران والعراق، قام روبرت مكفرلاند مستشار الأمن القومي الأميركي أثناء ولاية الرئيس رونالد ريجان بزيارة سرية إلى إيران بموافقة أعلى السلطات في البلاد، من أجل متابعة الاتفاق الذي كان ليصب في مصلحة إيران في حال إتمامه. ولكن العناصر المناهضة لأميركا في الحكومة الإيرانية تعمدت تسريب الخبر إلى إحدى الصحف العربية، الأمر الذي أدى إلى فشل الاتفاق ووقوع إدارة ريجان والحكومة الإيرانية في ورطة كبرى.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/MmFHlgBar