الدولار والتنين

كمبريدج ـ لأعوام عديدة، كان المسؤولين الأميركيون يضغطون على الصين لحملها على رفع قيمة عملتها. وهم يشتكون من أن عملة الرنمينبي المقيمة بأقل من قيمتها تمثل المنافسة غير العادلة، وتدمر فرص خلق الوظائف في الولايات المتحدة، وتساهم في تفاقم العجز التجاري الأميركي. كيف يستجيب المسؤولون في الولايات المتحدة لهذا إذن؟

قبل اجتماع مجموعة العشرين الأخير في تورنتو، أعلنت الصين عن صيغة من شأنها أن تسمح بارتفاع متواضع لقيمة الرنمينبي، ولكن بعض أعضاء الكونجرس الأميركيين ظلوا على عدم اقتناعهم، وهددوا بزيادة الرسوم الجمركية على السلع الصينية.

إن أميركا تمتص الواردات الصينية امتصاصاً، وتدفع للصين بالدولارات، فتحتفظ الصين بالدولارات، حيث بلغ مجموع احتياطياتها من العملة الأجنبية ما يعادل 2,5 تريليون دولار، أغلبها في هيئة سندات خزانة الولايات المتحدة. ويرى بعض المراقبين أن هذا يشكل تحولاً جوهرياً في توازن القوى العالمي، لأن الصين أصبحت الآن قادرة على إذلال الولايات المتحدة بالتهديد ببيع دولاراتها.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/kktF2J7/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.