تضليل التاريخ

إن النظرة المشوهة إلى الحاضر لهي الوسيلة الأسوأ للاستعداد لمواجهة تحديات المستقبل. وإن وصف الكفاح ضد الإرهاب الدولي بِـ ampquot;الحرب العالمية الرابعةampquot;، كما فعل الأميركي نورمان بودهوريتز المنتمي إلى تيار المحافظين الجدد في كتابه الجديد لينم عن حماقة شديدة بكل المقاييس.

أولاً وقبل كل شيء، لابد وأن نتساءل متى كانت الحرب العالمية الثالثة؟ إن الحرب الباردة لم تبلغ قط من ampquot;السخونةampquot; ما يجعلها تضاهي الحرب العالمية الأولى أو الحرب العالمية الثانية. بطبيعة الحال، ربما كان المقصود من الإشارة إلى ampquot;الحرب العالميةampquot; ترسيخ منطق ampquot; نحن ampquot; في مواجهة ampquot; هم ampquot;، إلا أن هذا لا ينسجم بأية حال مع طبيعة التحدي المفروض من جانب الإسلام المتطرف، نظراً لتعقيد وتعدد الطوائف والتقسيمات القائمة داخل العالم الإسلامي. والحقيقة أننا بعسكرة تفكيرنا نفرض على أنفسنا العجز عن التوصل إلى الإجابات الصحيحة، التي لابد وأن تسترشد بالسياسة بقدر استنادها إلى الفكر الأمني.

كما هي الحال دوماً، يشكل اختيار الكلمات أمراً على قدر عظيم من الأهمية، وذلك لأن الكلمات قد تتحول بكل سهولة إلى أسلحة ترتد إلى أعناق أولئك الذين يستخدمونها على النحو غير اللائق. ولقد رأينا كيف قاد القياس الخاطئ أميركا إلى الكارثة في العراق، التي لا تشترك في أي شيء مع ألمانيا أو اليابان في أعقاب الحرب العالمية الثانية ـ وهو القياس الذي استخدمه بعض المسئولين في إدارة بوش حين أرادوا البرهنة على أن الديمقراطية من الممكن أن تُـغرَس في الأنظمة الديكتاتورية السابقة عن طريق الاحتلال.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/0it2TlQ/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now