عصر ذهبي جديد لعلم الخرائط

ماونتن فيو، كاليفورنيا ــ إن نوي دياكوباما، المهاجر من جمهورية الكونغو الديمقراطية والذي يعيش الآن في باريس، يُعَد واحداً من الرواد الشجعان لهذا القرن. فباستخدام أدوات رسم الخرائط على شبكة الإنترنت، أنشأ أول خريطة لقريته مبانداكا، والتي عَدَّلها هو وزوجته أكثر من مائة ألف مرة منذ عام 2009. لقد وضع نوي قرية مبانداكا ــ وأهلها الذين يعيشون فيها ــ على الخريطة حرفيا.

ونوي ليس الرائد الوحيد في هذا المجال. فهناك مجموعة متنامية من راسمي الخرائط على الإنترنت، الذين يعملون على إنشاء خرائط مفيدة يمكن الوصول إليها بسهولة لمناطق أقل شهرة ــ وتحويل حياة الناس في هذه العملية.

في خلال عصر الاستكشاف، الذي امتد من القرن الخامس عشر إلى القرن السابع عشر، انطلق مغامرون مثل كريستوفر كولومبس، وفرديناند ماجلان، وجيمس كوك في رحلات محفوفة بالمخاطر إلى بلاد بعيدة، من نيوزيلندا إلى نيوفاونلاند، يرسمون خرائط تفصيلية لرحلاتهم. ومن خلال تطوير المعرفة الجغرافية، أسهم هؤلاء المغامرون في توسيع نظرة الناس للعالم، وتحسين التجارة، والتمهيد لدخول عصر الثورة الصناعية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/EmajAXA/ar;