اشكروا بوش لأنه عَـيَّـن بيرنانك

قـد لا يدرك العالم هذا، لكننا تفادينا خـطراً داهماً حين قرر جورج دبليو بوش تعيين بن بيرنانك ليكون خلفاً للرجل القوي رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي ألان جرينسبان. كانت بعض الأسماء المخيفة لمرشحين لرئاسة بنك الاحتياطي الفيدرالي قد تسربت من البيت الأبيض، ولقد كنت شخصياً من بين كثيرين يفتقرون إلى الثقة في النتيجة.

ولكن بدلاً من هذا، وعلى نحو يشبه المعجزة، أصبح لدينا خبير اقتصادي رفيع المستوى بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ، رجل نظيف اليد يتولى مهمة إرشاد الاقتصاد العالمي. والحقيقة أن الذين يعرفون بيرنانك ينظرون إليه باعتباره رجلاً عريض الخبرة، رفيع الثقافة، وصاحب شخصية لابد وأن تكون في غاية التألق حين يتولى منصبه في فبراير القادم.

ولكن ما السبب وراء الأهمية الشديدة لهذا المنصب؟ من المؤكد أن ألان جرينسبان رجل عظيم، ولكن بسبب مجموعة غريبة من الظروف ارتقى منصب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى مكانة لا يحلم بها الملوك.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/7BPh6iw/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.