teen pregnancy Philippines Jonas Gratzer/LightRocket via Getty Images

مكافحة معضلة حمل المراهقات

جورج تاون (غويانا) — يعاني بلدي من أزمة انتشار حمل المراهقات. في عام 2013، وفقا لتقديرات صندوق الأمم المتحدة للسكان، احتلت غويانا المرتبة الثانية بين بلدان أمريكا الجنوبية ومنطقة البحر الكاريبي من حيث حالات الحمل في أوساط المراهقات: هناك حالة 97 فتاة من بين كل 1000 تتراوح أعمارهن بين 15 و 19 سنة. بعد خمس سنوات، لم يتم بذل أي جهود لعلاج هذه المشكلة. 

واليوم، يقوم 42٪ من الشباب في غويانا بممارسة أنشطة جنسية، لكن 29٪ منهم لا يستخدمون العازل الطبي أثناء ممارسة الجنس، ويقول 15٪ فقط إنهم على دراية بطرق تحديد النسل، في حين أن 56٪ من الشباب الناشطين جنسيا قد أصيبوا بالعدوى المنقولة جنسيا. علاوة على ذلك، فإن 12 في المائة من فتيات غويانا يمارسن الجنس قبل بلوغهن سن الخامسة عشر، و 62 في المائة منهن بحاجة إلى وسائل منع الحمل ولكنهن لا يستطعن الحصول عليها.

عندما لا يتمكن المراهقون من الحصول على العازل الطبي أو غيره من وسائل تحديد النسل، يزداد معدل الحمل غير المخطط له، وتتدهور المؤشرات الصحية، ولا يستطيع الشباب تحقيق إمكانياتهم الكاملة. ولتفادي هذه الاتجاهات، ومواجهة هذه التحديات أينما وجدت، يجب على البلدان تعزيز نظم الرعاية الصحية الخاصة بها وضمان حصول كل مراهق على خدمات حماية الصحة الجنسية والإنجابية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/GeyXfVear