tablet technology Kohei Hara/Getty Images

مناقشة سياسات التكنولوجيا القادمة

ستانفورد ــ تُرى ما هو الأمر المشترك بين التسريبات الصريحة لرسائل البريد الإلكتروني المستولى عليها من خوادم اللجنة الوطنية الديمقراطية خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية في عام 2016 وصفارات الإنذار التي صمت الآذان لمدة ساعة كاملة في مدينة دالاس بولاية تكساس؟ إنه نفس الشيء الذي يربط بين التهديد النووي الكوري الشمالي والهجمات الإرهابية في أوروبا والولايات المتحدة: فكل هذا يمثل الجوانب السلبية التي تعيب التكنولوجيات المفيدة للغاية ــ المخاطر التي يستلزم التصدي لها استجابة سياسية قوية على نحو متزايد.

تتجلى منغصات التكنولوجيا المتنامية في المناقشات حول ما يسمى الحياد الصافي والمنازعات بين شركة أبل ومكتب التحقيقات الفيدرالي حول حل رموز أجهزة الآي فون التي يمتلكها مشتبه بهم في جرائم إرهاب. وهو أمر غير مستغرب: فمع تحول التكنولوجيا إلى عنصر عظيم العواقب على نحو متزايد ــ فهي تؤثر على كل شيء، من أمننا (الأسلحة النووية والحرب السيبرانية) إلى وظائفنا (تعطل القواعد القائمة التي تعمل أسواق العمل وفقا لها بفِعل البرامج والروبوتات المتقدمة) ــ كان تأثيرها طيبا، وسيئا، وربما قبيحا.

فأولا، ساعد التأثير الطيب للتكنولوجيا في القضاء على أمراض مثل الجدري، واستئصال أمراض أخرى كثيرة مثل شلل الأطفال؛ وعمل على تمكين استكشاف الفضاء؛ كما عمل على تسريع وسائل النقل وفتح آفاق جديدة لفرص التمويل والترفيه، وغير ذلك الكثير. كما أدت المهاتفة الخلوية وحدها على تحرير الغالبية العظمى من سكان العالَم من قيود التواصل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/DVLfvo2/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.