A man looks at a smartphone Thanasak Wanichpan/Getty Images

هل تلحق التكنولوجيا الضرر بالإنتاجية؟

كمبريدج ــ في السنوات الأخيرة، كان نمو الإنتاجية في الاقتصادات المتقدمة راكدا. وتدور التفسيرات الأكثر بروزا لهذا الاتجاه حول التكنولوجيا. من المفترض أن يساعد التقدم التكنولوجي في زيادة إنتاجية الاقتصادات والنمو المحتمل. ما الأمر إذن؟

كان مارتن فيلدشتاين من جامعة هارفارد مقنعا عندما زعم أن نمو الإنتاجية أعلى مما ندرك في حقيقة الأمر، لأن الإحصائيات الحكومية تقلل بشكل كبير من قيمة التحسينات التي تطرأ على جودة السلع والخدمات القائمة ولا تحاول حتى "قياس المساهمة الكاملة"، للسلع والخدمات الجديدة. وهو يؤكد أن أخطاء القياس هذه ربما أصبحت أكثر أهمية.

كان روبرت جوردون من جامعة نورث ويسترن أقل تفاؤلا. فقد زعم ــ بشكل مقنع أيضا ــ أن إبداعات اليوم في مجالات مثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من غير الممكن أن تحقق مكاسب اقتصادية كبيرة بقدر المكاسب التي خلفتها إبداعات الماضي، مثل الكهرباء والسيارات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/ZRyzKed/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.