singer186_Robin UtrechtSOPA ImagesLightRocket via Getty Images_coronavirusappcontacttracing Robin Utrecht/SOPA Images/LightRocket via Getty Images

كيف (لا) نكافح الجائحة

ملبورن/توسون ــ عندما ظهر مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) لأول مرة، كانت متطلبات الحجر الصحي الصارمة وعمليات الإغلاق الـمُـحكَمة القصيرة الأمد ثمنا زهيدا نتحمله لإبقاء الجائحة تحت السيطرة. والآن بعد أن أصابت الجائحة أكثر من 26 مليون شخص في 213 دولة ومنطقة، بات لزاما علينا أن نجد طرق جديدة للسيطرة عليها لا تتسم بالفاعلية وحسب، بل وأيضا الكفاءة.

لتجنب التسبب في إحداث قدر من الآلام أكثر من اللازم، ينبغي لنا أن نستهدف أوامر البقاء في المنزل بأكبر قدر ممكن من الدقة بحيث تكون موجهة لأولئك الذين يشكلون في الأرجح خطرا على الآخرين. وهذا لا يتطلب تتبع مخالطي المصابين وحسب، بل وأيضا تمييز أي من المخالطين أصيب بالعدوى في الأرجح.

هنا، من الممكن أن تساعد التكنولوجيا. ينبغي لنا أن نجمع بين التطبيقات الجديدة التي تنبه الأشخاص عند تعرضهم لخطر الإصابة بالعدوى بالاستعانة بطرق اختبار جديدة سريعة وسهلة ومتوفرة مثل اختبارات الحمل. لا يمكن تتبع المخالطين بنجاح بدون توفر نتائج اختبار سريعة، لكنه من الممكن أن يعمل بشكل جيد حتى لو لم تكن الاختبارات الأكثر سرعة على ذات القدر من دقة الاختبارات المتاحة لدينا الآن. والتطبيقات قادرة على تحسين ليس فقط قابلية توسيع نطاق تتبع المخالطين، بل وأيضا، وهو الأمر مهم، سرعته.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/izQGiCsar