Tsai Ing-Wen, President of Taiwan Chris Stowers via ZUMA Wire

زعيم التوازن الجديد في تايوان

طوكيو-بينما يميل العديد من الناخبين في العالم وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية- لطرفي النقيض ،خالف الناخبون في تايوان هذا الإتجاه وأختاروا الحلول الوسط . إن إنتخاب تساي انج-وينرئيسة الحزب الديمقراطي التقدمي في 16 يناير كرئيسة هي إشارة على أنه مهما كان تردد الناخبين التايونيين بالنسبة للدخول في علاقات أكثر عمقا مع الصين ،فهم يريدون كذلك تجنب أي قطع للعلاقات مع جارتهم القوية وخصمهم السابق.

يقال أن تساي والتي سوف تصبح  أول إمرأة تتولى منصب الرئاسة في تايوان دعمت في السابق إستقلال تايوان ولكنها تجنبت التعبير عن مشاعر مماثلة خلال الحملة الإنتخابية وتعهدت عوضا عن ذلك بالمحافظة على الوضع القائم وفي الواقع كانت تساي حذرة بحيث نأت بنفسها عن معلمها الرئيس السابق لي تينج-هوي وهو مؤيد صريح للإنفصال الواضح عن الصين.

إن إنتصار تساي على حزب كيومينتانج وهو الحزب الصديق للصين يوحي بإن العلاقات مع الصين ،والتي تعتبر تايوان كمقاطعة إنفصالية سوف تستعيدها في نهاية المطاف، ستكون علاقات أكثر إتزانا بشكل كبير كما أنها كأستاذة سابقة في القانون ستركز كثيرا على تفاصيل أي مفاوضات مع الصين .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/3Wx68r5/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.