دعم النساء

نيويورك ــ إن قمة الأرض ريو+20 التي تعقدها الأمم المتحدة هذا الشهر سوف تكون بمثابة نقطة الانطلاق لرسم مسار الاقتصاد الشامل، والمساواة الاجتماعية، وحماية البيئة. ولهذا السبب، فيتعين عليها أن تضع التنمية المستدامة في صدارة الأجندة العالمية.

لقد بات من الواضح بالفعل أن تحقيق التنمية المستدامة ليس بالغاية الممكنة من دون توفر الطاقة المستدامة. الواقع أن الوصول إلى الطاقة يعمل على حفز وتشجيع التنمية على أكثر من مستوى ــ وليس أقلها تنمية النساء وصحتهن وسلامتهن واستقلالهن.

واعترافاً منها بهذا أعلنت الأمم المتحدة 2012 عاماً للطاقة المستدامة من أجل الجميع، كما أطلق الأمين العالم للأمم المتحدة بان كي مون مبادرة عالمية لتحقيق ثلاثة أهداف طموحة بحلول عام 2030: الوصول الشامل لخدمات الطاقة الحديثة، ومضاعفة المعدل العالمي للتحسن في كفاءة استخدام الطاقة، ومضاعفة حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/hIfyv2X/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.