Three UN workers in Sudan, Africa. United Nations Photo/Flickr

اهداف الحوكمة المستدامة

نيويورك- الى اولئك الذين يدعون ان السياسة التقليدية لا تؤدي الى التغيير فإن اهداف تنمية الالفية التي تبنتها الامم المتحدة في نيويورك قبل 15 سنة هي بمثابة الرد على ادعاءهم . لم يتم تحقيق كل شيء منصوص عليه في اهداف تنمية الالفية  ولن تتمكن اي دولة ضعيفة بشكل كامل من تحقيق اي من الاهداف بحلول تاريخ انتهاءها في نهاية العام ولكن حصل تقدم كبير فلقد تم انقاذ مئات الملايين من البشر من براثن الفقر وتم تخفيض الوفيات بين الامهات بمقدار النصف تقريبا وهناك المزيد من الاطفال يقدر عددهم بالملايين في المدارس الان .

وبينما يصادق العالم هذا الاسبوع على الاطار الذي حل مكان اهداف تنمية الالفية وهو اهداف التنمية المستدامة فإنه يقوم بذلك وكله ثقه ولكن التحدي هو جعل تحديد الاهداف العالمية اكثر فعالية وهذا يمكن ان يتحقق الى حد ما عن طريق تعلم دروس الخمس عشرة سنة الماضية.

لقد وضعت مؤسستي – مبادرة حوكمة افريقيا والموجودة في ثمانية بلدان-الانظمة المحسنة للتوصيل والتطبيق في قلب التغيير المطلوب من اجل خفض الفقر والترويج للتنمية . ان ما اعرفه جيدا هو ان الشيء الاصعب بالنسبة للحكومة-وحتى في الدول المتقدمه- هو التنفيذ. ان القادة السياسيين يترشحون للرئاسة كناشطين عظام ولكن عندما يصلون للسلطة يكتشفون بسرعة انهم بحاجة الى ان يصبحوا رؤساء تنفذيين عظام من اجل تنفيذ سياساتهم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/dBBBBex/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.