African woman Florian Plaucheur/AFP/Getty Images

المرأة في الاقتصاد الأخضر

لاجوس/ستوكهولم ــ في غانا، تعمل مجموعة من النساء والشباب المغامرين على صُنع دراجات من مادة بعيدة الاحتمال: البامبو. يقوم عشرة من المزارعين بزراعة نبات البامبو، ويتولى خمسة وعشرون من الحرفيين تقطيع البامبو وتشكيله في هيئة دراجات رحيمة بالبيئة ويمكن استخدامها على الطرق الوعرة في غانا أو تصديرها إلى الخارج. وتخطط برنيس دباح، مؤسِّسة شركة غانا بامبو بايكس ورئيستها التنفيذية، لبناء مصنعين جديدين قريبا، وإضافة خمسين عاملا آخرين في مجتمعات تتسم بالبطالة المرتفعة.

تُعَد غانا بامبو بايكس مجرد مثال واحد للدور الرئيسي الذي تستطيع المرأة أن تلعبه في دفع التحول نحو النمو الاقتصادي المستدام والتنمية. ولكن هذه الأمثلة تحتاج على نحو متزايد إلى التوافق والانسجام بين بعضها بعضا لضمان مستقبل مزدهر على كوكب سليم الصحة. ويحتاج العالَم إلى المزيد من القيادات النسائية في مجال العمل المناخي، سواء حول الطاولة حيث تُصنَع السياسات أو على رأس الشركات، لتوجيه هذه السياسات نحو الاستدامة.

عندما تنزل أعداد أكبر من النساء إلى سوق العمل، تنمو الاقتصادات. وتشير تقديرات المنتدى الاقتصادي العالمي إلى أن تعظيم المساواة بين الجنسين، وهو ما يعني زيادة استخدام رأس المال، يرتبط إيجابيا مع نصيب الفرد في الناتج المحلي الإجمالي، والقدرة التنافسية، والتنمية البشرية. ويُفضي إهدار رأس المال على هذا النحو إلى تأثير سلبي معاكس: يشير تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى أن عدم المساواة بين الجنسين يكلف دول جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا، على سبيل المثال، نحو 95 مليار دولار أميركي (أو 6% من الناتج المحلي الإجمالي) سنويا في المتوسط.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

http://prosyn.org/VA9n6ra/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.