netgear servers Grant Hutchinson/Flickr

التنمية والفجوة الرقمية

ستوكهولم ــ في الخامس والعشرين من سبتمبر/أيلول، سوف يجتمع زعماء العالم في نيويورك لتبني أهداف التنمية المستدامة الجديدة. إن أهداف التنمية المستدامة، التي تضم سبعة عشر هدفاً ومائة وتسعة وستين مقصداً مرتبطاً بها، كانت نتيجة لمفاوضات سياسية مكثفة، وسوف تحدد المعايير على مدى السنوات الخمس عشرة المقبلة لتحقيق الهدف الأسمى للمجتمع الدولي: "إنهاء الفقر بكافة أشكاله في كل مكان".

الواقع أن أهداف التنمية المستدامة نبيلة وطموحة بكل تأكيد. ومع هذا فإنها في وقت يتسم بالتغير العلمي والتكنولوجي العميق تظل تقليدية بشكل لافت للنظر. ذلك أن تكنولوجيا المعلومات ــ التطور الاجتماعي والاقتصادي الذي يحدد هيئة هذا القرن ــ لا تتلقى سوى إشارة وجيزة (في واحد من المقاصد الفرعية). ولن تجد في أي موقع من الوثيقة ولو مجرد تلميح إلى الدور الثوري الذي يستطيع أن يلعبه الانفجار الناشئ في الاتصال والمعلومات والبيانات في إنهاء الفقر.

لا أحد يستطيع أن يشكك في التأثير الذي سوف تخلفه تكنولوجيا المعلومات على النمو الاقتصادي. ويتعين على الحكومات والساسة والمنظمات الدولية أن تعمل على تسخير إمكانيات الإنترنت في خدمة التنمية العالمية وتمكين الأفراد.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/4tnxIVx/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.