Portrait of a young girl.

عدم ترك شيء لاطفالنا

ستكهولم يتمتع جيلنا بفرصة فريده لو ركزنا جهودنا عليها وهي انه يمكن ان يكون الجيل الاول في التاريخ الانساني الذي لا يترك لاطفاله شيئا : لا يترك لهم انبعاثات غاز الدفيئه ولا يترك لهم الفقر وخسارة التنوع البيئي.

ان هذا هو المسار الذي حدده قادة العالم عندما اجتمعوا في الامم المتحدة في نيويورك بتاريخ 25 سبتمبر وذلك من اجل تبني اهداف التنمية المستدامة. ان الاهداف السبعة عشر تمتد من انهاء الفقر وتحسين الصحة الى حماية المحيط الحيوي لكوكبالارض وتوفير الطاقة للجميع . لقد انبثقت تلك الاهداف من اضخم قمة في تاريخ الامم المتحدة " مؤتمر ريو +20 في 2012 حيث تبع تلك القمة اكبر تشاور في تاريخ الامم المتحدة.

خلافالاهداف تنمية الالفية السابقة والتي ركزت بشكل حصري تقريبا على الدول النامية فإن الاهداف العالمية الجديدة هي اهداف عالمية وتنطبق على جميع الدول بالتساوي . ان تبنيها يعكس قبول واسع لحقيقة ان جميع البلدان تتقاسم المسؤولية عن الاستقرار طويل الاجل للدورات الطبيعية للارض والتي تعتمد عليها قدرة الارض على دعمنا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/UGuqxGh/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.