Donald Trump Alex Wong/Getty Images

الصمود أمام انهيار أمريكا السياسي

نيويورك - تعيش الولايات المتحدة أجواء من الانهيار السياسي، وهي غير قادرة على إدارة أجندة اقتصادية محلية أو سياسة خارجية متماسكة. كما يوجد البيت الأبيض في حالة من الاضطراب، والكونغرس في حالة شلل؛ ويتابع العالم الأحداث في دهشة وفزع. وإذا أردنا التصدي والتغلب على هذا الانهيار، علينا فهم مصادره.

هناك مركزان للسلطة في واشنطن العاصمة: البيت الأبيض والكابيتول. كلاهما في حالة من الفوضى اليوم، ولكن لأسباب مختلفة.

يرجع اختلال البيت الأبيض إلى حد كبير إلى شخصية الرئيس دونالد ترامب. وبالنسبة  للعديد من الخبراء، فإن سلوك ترامب - الافتخار بالأنا العظيم، والكذب المرضي، وعدم الندم أو الشعور بالذنب، والضحك المعبر، ونمط الحياة الطفيلية، والاندفاع، وعدم قبول المسؤولية عن أفعاله، والعلاقات الزوجية القصيرة الأجل - هي أعراض شخصية نرجسية مضطربة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/3X1siVS/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.