posner20_Drew AngererGetty Images_supremecourt Drew Angerer/Getty Images

عندما يحتج القضاة كثيرًا

شيكاغوـ في غضون هذا الأسبوع، ستشرع المحكمة العليا في الولايات المتحدة في تولي شئوون ولايتها لعام 2021، وسط الكثير من الإشاعات القائلة بأنها فقدت ثقة الناس. إذ خلُص استطلاع للرأي أجرته مؤسسة (غالوب) مؤخرًا أن 40٪ فقط من عامة الناس يوافقون على الطريقة التي تنفذ بها المحكمة مهامها- وهو أدنى مستوى منذ بدء الدراسة الاستقصائية في عام 2000 (عندما حظيت المحكمة بتأييد 62٪).

ويعبر بعض القضاة عن قلقهم بشأن ذلك. فقد أدلى كل من ستيفن براير، وكلارنس توماس، وصمويل أليتو، وإيمي كوني باريت، بتصريحات علنية في الآونة الأخيرة، تؤكد أن المحكمة ليست مُسَيَّسَة- أو كما قال باريت بصورة غير واضحة، "لا تتكون من مجموعة من المتسللين الحزبيين".

ولكن يجب أن تؤخذ استطلاعات الرأي العامة بعين الاعتبار. إذ دائمًا ما تكون الآراء متقلبة عندما يتعلق الأمر بسمعة المحكمة. فقد تراجعت نسبة تأييد هذه الأخيرة إلى ما يقرب من مستوى 40٪ في الماضي قبل أن تتعافى، وهي حاليا أفضل بكثير من سمعة الرئاسة، والكونغرس، ومعظم المؤسسات الفيدرالية الأخرى.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/H6TDMeoar