singer179_ATTA KENAREAFP via Getty Images_iranprotestsoleimani Atta Kenare/AFP via Getty Images

هل كان قتل سليماني مبررا ؟

ميلبورن- لقد اغتالت الولايات المتحدة الامريكية بتاريخ 3 يناير قاسم سليماني وهو من كبار القادة العسكريين الايرانيين وهو يغادر مطار بغداد الدولي في سيارة مع ابو مهدي المهندس وهو قائد عراقي لكتائب حزب الله وهي ميليشيا مدعومة من ايران ولقد لقي جميع ركاب السيارة مصرعهم .

في اليوم التالي وفي ايجاز صحفي خاص ذكر أحد كبار المسؤولين في وزارة الخارجية الامريكية ان سليماني كان ولمدة عشرين سنة العقل المدبر لهجمات ايران الارهابية والتي قتلت 608 امريكي في العراق وحدها وأضاف ان سليماني والمهندس تمت تسميتهم من قبل الامم المتحدة كإرهابيين وأن كلا الشخصين هم بالفعل من كبار الأشرار .

لقد كانت المعلومات الاستخبارية عن امتلاك العراق المفترض لاسلحة الدمار الشامل سنة 2003 خاطئة تماما وتلك الأخطاء أدت الى غزو العراق والذي مهد الطريق لتورط ايران وسليماني في العراق ولكن دعونا نفترض هذه المرة ان الحقائق تتوافق مع ما ذكرته الادارة الامريكية فهل يمكن الدفاع عن هذا الاغتيال المزدوج من الناحية الأخلاقية ؟

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/cORN9Rqar