A man does the crossword Jessica Rinaldi/The Boston Globe via Getty Images

الاقتصاد الغبي

برينستون ــ كانت أغلب المناقشات التي تناولت مسيرة الروبوتات والذكاء الاصطناعي تدور على نحو مفهوم حول المخاوف من خسائر ضخمة في الوظائف. لكن دلالات هذه التكنولوجيات أشد ترويعا في حقيقة الأمر. لقد دُفِعنا دَفعا إلى حافة تحول تطوري ينذر بالخطر، ليس فقط في ما يتصل بالقدرات البشرية، بل وأيضا الذات الفردية.

لن يزودنا التاريخ بأكثر من دليل جزئي إلى المستقبل الذي ينتظرنا. فما نعرفه من الثورة الصناعية الأولى هو أن التكنولوجيات الجديدة من الممكن أن تعمل على تغيير حياة البشر والأنواع الأخرى بشكل جوهري. وكان المفتاح إلى فهم هذه العملية، وفقا للمؤرخ العظيم في ذلك العصر توني ريجلي من جامعة كمبريدج، هو الاستعاضة عن الطاقة الميكانيكية التي تعتمد على البشر والحيوانات بأشكال أخرى أكثر إنتاجية، مثل الفحم وغيره من أنواع الوقود الأحفوري.

من المؤكد أن خفض قيمة القوة العضلية البشرية والحيوانية لم يحدث على الفور. ففي البداية، ظل عدد كبير من المهام المساعدة ــ بما في ذلك التعدين لاستخراج الفحم، أو صنع منتجات وسيطة في ورش العمل ــ في احتياج إلى مجهود بدني هائل. ولكن بعد مرور نحو قرنين من الزمن، أصبح الطلب على القوة البدنية نادرا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/zmqFkpL/ar;

Handpicked to read next