An activist with a mask of Kim Jong-un marches with a model of a nuclear rocket Adam Berry/Getty Images

مسار يمكن التحقق منه إلى نزع السلاح النووي

واشنطن العاصمة ــ بينما يجري المسؤولون في الولايات المتحدة وكوريا الشمالية الاستعدادات اللازمة لاجتماع قمة الثاني عشر من يونيو/حزيران بين دونالد ترمب وكيم جونج أون، يتعين على الخبراء النوويين أن يتعاملوا مع سؤال مهم: إذا التزم كيم بتفكيك مخزونه النووي، فكيف يتسنى للعالَم أن يتأكد من وفائه بهذا الالتزام إلى النهاية؟

لا شك أن كوريا الشمالية تشكل تحديا فريدا لنظام منع الانتشار النووي؛ والسياق السياسي في ما يتصل بدفع جهود نزع السلاح إلى الأمام عالميا مختلف تمام الاختلاف. ومع ذلك فإن الجوانب الفنية المرتبطة بالتحقق من تفكيك رأس حربي نووي هي ذاتها في كل مكان. ورغم أن الإجماع على كيفية خفض المخزونات العالمية من الأسلحة النووية ربما يكون بعيد المنال، فليس من السابق لأوانه البدء في التحضير لليوم عندما يصبح نزع السلاح ــ في كوريا الشمالية أو أي مكان آخر ــ على الأجندة.

على مدار ما يقرب من أربع سنوات، كانت الشراكة الدولية من أجل التحقق من نزع السلاح النووي تعمل على تحسين عملية تفكيك الأسلحة. وبوصفنا رئيسين مشاركين لفريق عمل تابع للشراكة الدولية من أجل التحقق من نزع السلاح النووي، فإننا نتعاون مع خبراء من أكثر من 25 دولة مسلحة نوويا وغير مسلحة نوويا لتطوير الصيغ والتكنولوجيات والخبرات التي من شأنها أن تساعد في تنفيذ اتفاقيات نزع السلاح في المستقبل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/WfZVkba/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.