NYSE Spencer Platt/Getty Images

دروس الاثنين الأسود

بيركلي ــ اعتاد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أن يشير إلى سوق الأوراق المالية على أنها مصدر للتحقق من فعالية وسلامة البرنامج الاقتصادي لإدارته. لكن رغم ارتفاع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 30% تقريبا منذ تنصيب ترمب، لا يمكن الجزم بأن ارتفاعا لهذا الحد كان مدفوعا بسياسات الرئيس. أما الأمر المؤكد فهو أن كل ما يرتفع قابل للهبوط، كما ذكرتنا بذلك شواهد أخيرة.

عند تفسير الانخفاضات الحادة في أسعار الأسهم، يعود الكثيرون بذاكرتهم لعام 2008 وما شهدته الأسواق من اضطراب أحاط بإشهار إفلاس بنك ليمان براذرز. لكن السابقة التاريخية الأكثر مضاهاة للظروف الحالية تتمثل في الاثنين الأسود الموافق 19 أكتوبر/ تشرين الأول عام 1987.

كان الاثنين الأسود حدثا جللا: إذ لايزال انهيار أسعار الأسهم الذي وقع يومها، والذي بلغت نسبته 22.6%، أكبر انخفاض يحدث في يوم واحد في تاريخ مؤشر داو جونز الصناعي. فهذه النسبة تعادل اليوم ــ صدق أو لا تصدق ــ 6000 نقطة على مؤشر داو جونز.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/hkD44xF/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.