Mike Strasser/Flickr

دليل أهل الاقتصاد إلى الحرب والسلام

نيويورك ــ إن قصص الصراع تحتل العناوين الرئيسية اليوم: وسواء كانت الحرب الأهلية في سوريا، أو معارك الشوارع في أوكرانيا، أو الإرهاب في نيجيريا، أو حملات الشرطة في البرازيل، فإن السرعة المخيفة التي تندلع بها أعمال العنف باتت شديدة الوضوح. ولكن في حين يناقش المعلقون الاعتبارات الجيوستراتيجية، والردع، والصراع العرقي، والمحنة التي يعيشها بسطاء الناس في خضم هذه المعمعة، فإننا نادراً ما نسمعهم يناقشون جانباً آخر شديد الأهمية من الصراع ــ أو التكاليف الاقتصادية المترتبة عليه.

إن الصراع يأتي بثمن باهظ للغاية. فقد بلغت التكلفة العالمية لاحتواء العنف أو التعامل مع عواقبه في عام 2012 وحده 9.5 تريليون دولار أميركي (نحو 11% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي). وهو رقم مذهل بكل المقاييس. فهو أكثر من ضعف حجم قطاع الزراعة العالمي، ويبدو إجمالي الإنفاق على المساعدات الخارجية بالمقارنة بهذا الرقم ضئيلاً للغاية.

وإنها لضرورة أساسية في مواجهة هذا المبلغ الهائل أن يعكف صناع السياسيات على التحليل الدقيق السليم للكيفية التي أنفق بها وأين أنفق، والتفكير في السبل الكفيلة بالحد من هذه التكلفة الباهظة. ولكن من المؤسف أن هذه الأسئلة نادراً ما يُنظَر فيها بجدية. وإلى حد كبير، يرجع هذا إلى أن الحملات العسكرية تكون مدفوعة عادة بمخاوف جيوستراتيجية لا تبالي بأي منطق مالي. ورغم أن معارضي الحرب في العراق ربما اتهموا الولايات المتحدة باشتهاء حقول النفط في العراق، فإن الحملة لم تكن ذات طابع اقتصادي، على أقل تقدير. وكانت حرب فيتنام وغيرها من الصراعات أيضاً كوارث مالية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/LbDu57Y/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now