ثورة الموارد

سان فرانسيسكو-ان العالم على عتبة اكبر فرصة تجاريه خلال قرن من الزمان وهي فرصة تنافس الثورة الصناعية الأولى والتي كانت بمثابة نقطة تحول لانتاجية العمال والثورة الصناعية الثانية والتي عملت على حشد مبالغ غير مسبوقة من رؤوس الاموال من اجل بناء المدن. ان الثورة الجديدة تركز على العنصر الرئيس الاساسي الثالث لعملية الانتاج وهو الموارد الطبيعية.

لقد جاءت هذه الثورة في وقتها فبعد قرون من الاسراف في الانتاج والممارسات الاستهلاكيه- ولقد ساعد على ذلك اسعار البضائع الرخيصه والتي انخفضت بمعدل 0،7% سنويا خلال وقت السلم على مر القرن الماضي- فإن العالم بحاجه ماسه لتقنيات تمكن المنتجين والمستهلكين على حد سواء من عمل المزيد باستخدام القليل.

ان الموضوع قد اصبح ملحا بشكل اكبر فاستخلاص الموارد قد اصبح مكلفا بشكل اكبر حيث يتحول الانتاج الى مواقع تنطوي على تحديات لوجستيه واحيانا سياسيه صعبة وفي الوقت نفسه فإن مستويات تلوث الهواء والمياه والتربه ترتفع بشكل سريع في الصين والهند واندونيسيا والبرازيل وغيرها من الاقتصادات الناشئه.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/8IKb4pl/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.