Saudi development Syahrel Azha Hashim/Getty Images

انتصارات ونضالات الشركات البادئة في المنطقة العربية

دبي ــ اجتذب مؤتمر ستِب (STEP) الذي أقيم في دبي مؤخرا ــ وهو أكبر مؤتمر للمشاريع البادئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ــ قدرا كبيرا من النشاط الإعلامي المكثف. وقد بدا الأمر وكأن هذا المؤتمر كان بمثابة الإشارة إلى بلوغ مشهد المشاريع البادئة في المنطقة سن الرشد. ولكن لا يزال أصحاب المشاريع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يواجهون معوقات بنيوية خطيرة تحول دون تقدمهم.

لا ينبغي لنا التقليل من شأن النجاحات التي حققتها الشركات البادئة في المنطقة. فوفقا لمنصة التسريع الإقليمية ومضة (Wamda) هناك أكثر من 12 شركة بادئة ــ بما في ذلك بيت (Bayt)، وكريم (Careem)، وماركا في آي بي (MarkaVIP)، ونمشي (Namshi)، ونيوز جروب (News Group)، وبروبرتي فايندر (Propertyfinder)، ووادي دوت كوم (Wadi.com) ــ تُقَدَّر قيمتها الآن بأكثر من 100 مليون دولار أميركي. ومن المنتظر أن تصبح شركة سوق دوت كوم (Souq.com) التي تأسست عام 2005 ويعمل بها نحو 3000 موظف، أول "يونيكورن" في المنطقة تتجاوز قيمتها المقدرة مليار دولار.

ولكن تظل البيئة الإقليمية رغم هذا غير مفضية إلى تعزيز روح المبادرة والمغامرة التجارية. فإلى جانب الحروب، والإرهاب، والاضطرابات السياسية التي تجتاح العالَم العربي ــ ناهيك عن التحديات المعتادة التي تواجه أصحاب الأعمال خارج وادي السليكون، مثل الافتقار إلى رأسمال المخاطرة الكافي، أو الموهبة، أو البنية الأساسية ــ هناك العديد من المشاكل البنيوية عميقة الجذور.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/N3uEsL3/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.