Sri Lanka President Maithripali Sirisena Sri Lanka President Maithripali Sirisena/Gayan Sameera/ZumaPress

الفوز بالسلام في سريلانكا

كولومبو ــ أن تخرج من حرب أو ثورة فائزاً ثم تخسر السلام لاحقاً لهو من الحقائق السياسية القاتمة في عصرنا. ففي العراق، سرعان ما أفسح النصر العسكري السريع على نظام صدّام حسين المجال للتمرد، والحرب الأهلية، وصعود تنظيم الدولة الإسلامية القاتل. وفي ليبيا وسوريا واليمن وأماكن أخرى تحولت الآمال التي أطلق لها الربيع العربي العنان على نحو مماثل إلى يأس عنيف غالبا.

اليوم، وبعد مرور خمس سنوات منذ انتهت حرب أهلية دامت 36 عاما، تعيش سريلانكا لحظة حاسمة في جهودها الرامية إلى تعزيز السلام وتأمين فوائده الطويلة الأمد. والواقع أن الرئيس المنتخب حديثا، مايتريبالا سيريسينا، وأنا بوصفي رئيساً للوزراء، عازمان على الفوز بالسلام، ومساعدة بلادنا في التحول إلى ما كان ينبغي لها أن تكون عليه دائما: جزيرة آسيوية مزدهرة بالديمقراطية والسلمية والمجتمع المفتوح.

والآن فقط تظهر المخاطر المترتبة على فشل السلام، فمنذ عام 2009، عندما انتهت الحرب مع نمور التاميل في نوبة هائلة من أعمال العنف، لم تبذل الحكومة بقيادة الرئيس السابق ماهيندا راجاباكسا سوى بعض الجهود الشديدة الفتور لتحقيق المصالحة مع مواطنينا من التاميل. والواقع أن جهود إعادة تعمير مناطق التاميل التي دمرتها الحرب، فضلاً عن أجزاء أخرى من مجتمعنا التي تضررت بفِعل سنوات من القتال والإرهاب، بدأت للتو.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/0O7nfME/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.