Russian Soyuz space capsule

نزع فتيل سباق الفضاء الثالث

واشنطن العاصمة ــ في حين تعكف الصين وروسيا والولايات المتحدة على صَقل قدراتها الحربية المضادة للأقمار الصناعية، تجري الجولة الثالثة من سباق "الاستيلاء على الأراضي المرتفعة" في الفضاء على قدم وساق. وهذه الجولة متميزة لأنها تضم ثلاثة متسابقين، في حين كان عدد المتسابقين في الجولتين الأولى والثانية خلال سنوات الحرب الباردة اثنين فقط. ولكن مثلها كمثل الجولتين السابقتين، تفرض جولة اليوم من سباق الفضاء مخاطر التصعيد السريع واشتداد حِدة الصراع بين القوى الكبرى. ومن الممكن أن تساعد مجموعة من القواعد البديهية في نزع فتيل الصراع في الفضاء ومنعه. ولكن للأسف، يبدو أن روسيا والصين لا رغبة لديهما في التفاوض على مدونة سلوكية لدول مسؤولة ترتاد الفضاء.

بدأ أول سباق فضاء في عام 1957، عندما أطلق الاتحاد السوفييتي سبوتنك، أول قمر اصطناعي يدور حول الأرض. وقد ارتأت إدارة الرئيس الأميركي دوايت أيزنهاور أن تترك سبوتنك والأقمار التي تلته لحال سبيلها، مدركة أن الولايات المتحدة من الممكن أن تسبق برامج الفضاء السوفييتية وأن تكسب الكثير من عدم تدمير تلك الأقمار.

كما وصل جون ف. كينيدي، خليفة أيزنهاور إلى الاستنتاج ذاته. ولكنه قطع شوطاً أبعد، فانضم إلى الاتحاد السوفييتي في تأييد القرار الصادر عن الأمم المتحدة بشأن التعاون في مجال الفضاء. بيد أن كينيدي انتبه إلى المخاطر بعد التجربة النووية الجوية التي أجرتها الولايات المتحدة في يوليو/تموز 1962 والتي تسببت عن غير قصد في تدمير ستة أقمار صناعية على الأقل، بما في ذلك بعض أقمار تابعة للاتحاد السوفييتي. وبعد بضعة أشهر، كانت أزمة الصواريخ الكوبية سبباً في تحفيز ودفع الاتفاق على حظر التجارب في الغلاف الجوي. وفي عام 1967، حوَّل الرئيس الأميركي ليندون جونسون والزعيم السوفييتي ليونيد بريجينيف قرارات الأمم المتحدة إلى معاهدة الفضاء الخارجي، التي أذنت بنهاية سباق الفضاء العسكري الأول.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/xBYXy0A/ar;
  1. China corruption Isaac Lawrence/Getty Images

    The Next Battle in China’s War on Corruption

    • Chinese President Xi Jinping knows well the threat that corruption poses to the authority of the Communist Party of China and the state it controls. 
    • But moving beyond Xi's anti-corruption purge to build robust and lasting anti-graft institutions will not be easy, owing to enduring opportunities for bureaucratic capture.
  2. Italy unemployed demonstration SalvatoreEsposito/Barcroftimages / Barcroft Media via Getty Images

    Putting Europe’s Long-Term Unemployed Back to Work

    Across the European Union, millions of people who are willing and able to work have been unemployed for a year or longer, at great cost to social cohesion and political stability. If the EU is serious about stopping the rise of populism, it will need to do more to ensure that labor markets are working for everyone.

  3. Latin America market Federico Parra/Getty Images

    A Belt and Road for the Americas?

    In a time of global uncertainty, a vision of “made in the Americas” prosperity provides a unifying agenda for the continent. If implemented, the US could reassert its historical leadership among a group of countries that share its fundamental values, as well as an interest in inclusive economic growth and rising living standards.

  4. Startup office Mladlen Antonov/Getty Images

    How Best to Promote Research and Development

    Clearly, there is something appealing about a start-up-based innovation strategy: it feels democratic, accessible, and so California. But it is definitely not the only way to boost research and development, or even the main way, and it is certainly not the way most major innovations in the US came about during the twentieth century.

  5. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.