North Korea military Yonhap News/Yonhap/Newscom via ZUMA Press

الصحوة العنيفة لكوريا الجنوبية

دنفر - في 10 فبراير، أعلنت رئيسة كوريا الجنوبية بارك جيون هاي أنها سترد على اختبار وإطلاق الصواريخ النووية الأخيرة من قبل كوريا الشمالية بإغلاق منطقة كايسونج الصناعية والتي تعتبر المحاولة الرئيسية الأخيرة للتعاون بين الكوريتين. وردا على ذلك، استولى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على جميع أصول كوريا الجنوبية في المنطقة، ومنح 248 مديرا من الذين يسكنون هناك بضع ساعات فقط ليحزموا أمتعتهم ويغادروا المكان.

بعد فترة وجيزة، قام عضو في الجمعية الوطنية لكوريا الجنوبية بتوضيح سبب قرار بارك. وصرح "هناك نموذج جديد هنا، ولن يصدق أحد بعد الآن أن كوريا الشمالية سوف تتخلى عن أسلحتها النووية على الإطلاق".

الأمر يتطلب بعض الوقت حتى يتم التركيز على  المعنى الكامل لهذا النموذج الجديد. وفي هذه الأثناء، هناك شيء واضح:  تتجه كوريا الجنوبية إلى مياه مجهولة، حيث أنها سوف تحتاج إلى دعم المجتمع الدولي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/OpdtxyV/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.