vaccination Shah Mahai/AFP/Getty Images

أين يتعين علينا توفير التطعيم

كراتشي /غانديدام-غوجارات – في ظل تفشي مرض الحصبة حاليًا في أوروبا وفي وسط غرب الولايات المتحدة الأمريكية ومرض التهاب السحايا الذي أصاب طلاب الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية، أقدم خبراء الصحة على فعل شيء لم يدر بخلدهم يومًا أنهم سيضطرون إلى فعله في أوائل عام 2017: ألا وهو تذكير الناس في البلدان المتقدمة أن اللقاحات تنقذ الأرواح.

ربما أصبحت اللقاحات ضحية النجاح الذي حققته؛ فهي تؤدي دورها ببراعة في حماية البشرية من أمراض معينة، حتى أن الكثيرين في الغرب قد نسوا مدى الدمار الذي كان يمكن أن تلحقه بهم تلك الأمراض التي يمكن الوقاية منها. وفي ظل حالات تفشي الأمراض التي ظهرت في الآونة الأخيرة في أمريكا وأوروبا، يُعاد تذكير الآباء بأن الامتناع عن تطعيم أبنائهم ما هو إلا مناورة قاتلة.

وللإسف لا يحتاج الآباء في كثير من البقاع الأخرى في العالم وبخاصة جنوب آسيا إلى التذكير بأن التطعيم ينقذ الأرواح، لكن من المؤسف أن ما يحتاجون إليه هو وجود لقاحات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/WGoQ1OX/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.