بريد إلكتروني مرتب

فينكس ــ لعلكم سمعتم بـحركة "الذات الكَمّية" ــ فكرة مفادها أن يراقب المرء بنفسه علاماته الحيوية مثل الوزن أو نسبة السكر في الدم، ثم (في الأحوال المثالية) يضبط سلوكه الخاص من أجل البقاء في صحة جيدة. في بعض الأحيان أمزح من نفسي قائلة إن المقياس الأساسي الذي أراقبه هو عدد الرسائل في بريدي الإلكتروني: فعندما يكون مرتفعا، أعرف أنني مشغولة ومجهدة للغاية؛ وعندما يكون منخفضا، أعلم أنني مسيطرة على الأمور وقادرة على التركيز على مسائل أكثر أهمية.

لذا فعليكم أن تتخيلوا مدى السرور الذي شعرت به عندما قابلت ديف تروي من شركة "410لابس" في موسكو في الصيف الماضي؛ حيث كان مشاركاً في جولة "يونانيون على طائرة" التي طافت دول الكتلة الشرقية السابقة.

والواقع أن تروي الذي يقيم في واشنطن، وليس في وادي السليكون، يُعَد نَقلة إلى الماضي إلى الأيام الخوالي عندما كانت شبكة الإنترنت قد خرجت إلى الوجود للتو من مشروع حكومي في الولايات المتحدة. والواقع أن المنتج الأخير الذي قدمه، والذي أسماه ببراعة "ميلستروم" (زوبعة البريد)، يكاد يبدو وكأنه لمحة من الماضي في هذا العصر من الرسائل الاجتماعية: فهو يساعدني على إدارة بريدي الإلكتروني. ولكن ميلستروم خلافاً لبعض الأدوات الجديدة التي تخمن ــ بشكل غير دقيق عادة ــ أي الرسائل مهمة في بريدك الإلكتروني، يقوم بعمل بالغ البراعة ليس فقط في تصنيف بريدي، بل ويساعدني أيضاً في التخلص منه من خلال توظيف ذكائي الشخصي ــ وقوة إرادتي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/kuHKpr9/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.