ngumbi3_FLORENT VERGNESAFP via Getty Images_soilafricafarm Florent Vergnes/AFP via Getty Images

تحديد القيمة الاقتصادية للتربة

أوربانا،إيلينوي- في 5 ديسمبر/كانون الأول، احتفل العالم باليوم العالمي للتربة. وكان موضوع هذا العام، "أوقفوا تآكل التربة، حافظوا على مستقبلنا"، لرفع مستوى الوعي بالأضرار التي ألحقت بالتربة في جميع أنحاء العالم، وبدء عملية تغيير هذه الظاهرة. ولكن كيف نجعل المزيد من الناس يهتمون بالتربة؟

لا شك أنه ينبغي على الناس الاهتمام بالتربة. ولا يمكن المبالغة في تقدير أهمية التربة للحضارة الإنسانية- فهي موجودة في كل شيء نلمسه. إن التربة الصحية تدعم الزراعة، والإنتاجية الزراعية، والاقتصادات الوطنية. إذ تنتج غذاءً صحيا، وتقلل من فقدان المغذيات في المجاري المائية، وتقلل من انبعاثات غازات الدفيئة، وتزيد من عزل الكربون، وتعزز التنوع البيولوجي، وتُمكن المحاصيل من التكيف مع المناخ المتغير. وعلى هذا الأساس، ينبغي النظر إلى التربة باعتبارها مكسبا طبيعيا، ووطنيا، واستراتيجيا يجب إدارته بحكمة.

ومع ذلك، تتآكل التربة وتجف وتتدهور في جميع أنحاء العالم، بسبب سوء استخدام الأراضي، والممارسات الزراعية المكثفة التي تستنفد مغذيات التربة. وتشمل العوامل الأخرى التي تساهم في تدهور صحة التربة وتآكلها، إزالة الغابات، والاستخدام المفرط للأسمدة النيتروجينية، و الرعي الجائر. وتستنزف هذه الممارسات، في النهاية، الحياة من التربة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/QRjLDWWar