2

إحراز النجاح من خلال عمل الخير

بيركلي ــ إذا كنت من أولئك الذين يستمدون أغلب أفكارهم حول الحكومة من الخطب التي يلقيها مرشحو الرئاسة الجمهوريون في أميركا، فمن السهل أن تتصور أن حكومة الولايات المتحدة الفيدرالية غير قادرة على القيام بأي شيء على الوجه الصحيح. ولكن لا أظن أن حتى الجمهوريين يصدقون ذلك حقا.

والدليل تحت السطح مباشرة، حيث ينشأ إجماع لافت للنظر بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي حول نهج محدد في التعامل مع المشاكل الاجتماعية الأشد خطورة في أميركا ــ بما في ذلك التشرد، واعتياد الإجرام، والتعليم في مرحلة ما قبل المدرسة، والأمراض المزمنة ــ والذي يجمع بين أفضل مبادئ المحافظة والتقدمية. وهي الاستراتيجية التي تتكشف تبعاتها اليوم في الولايات الجمهورية مثل يوتا وكنتاكي، والديمقراطية مثل ماساتشوستس وكاليفورنيا.

وتعمل الحكومة جزئياً على حفز هذا الاتجاه الذي يعم البلاد. ولكن تنفيذه يجري في الأساس على مستوى المجتمعات المحلية من خلال الشراكات بين الحكومات المحلية، والمنظمات المجتمعية، والجمعيات الخيرية، والمستثمرين الساعين إلى تحقيق الربح.

وتُعَد هذه على نحو ما مشاريع تقوم على الدفع في مقابل النجاح، وهي تصَمَّم أحياناً في هيئة سندات الأثر الاجتماعي ــ عقود رسمية تربط المدفوعات بالنتائج الفِعلية. ويتولى المستثمرون من القطاع الخاص والمنظمات الخيرية تمويل التكاليف الأولية للمشاريع الرائدة، ولا تدفع الحكومات المحلية أو حكومات الولايات (مع تكميل التمويل أحياناً بالأموال الاتحادية) للمستثمرين إلا إذا أسفر المشروع عن النتائج الموعودة.