3

أهمية الإملال

واشنطن، العاصمة ــ إن صندوق النقد الدولي منظمة مفيدة للغاية، فهو قادر على تسليم كميات كبيرة من المساعدات المالية والفنية في وقت قصير إلى أي مكان في العالم تقريبا. وهو يتمتع أيضاً بميزة عظيمة تتمثل في النظر إليه في كل الأوقات تقريباً باعتباره مؤسسة مملة إلى حد يكاد لا يُصَدَّق.

ومن المؤسف بالنسبة لصندوق النقد الدولي أنه يحتاج الآن إلى صورة عامة أعلى قليلاً لإقناع الكونجرس الأميركي بالموافقة على بعض الإصلاحات المهمة. وقد تكون الأزمة الأوكرانية مفيدة، وإن كان ذلك يبدو أقل احتمالاً الآن ــ وهو ما قد يكون أمراً طيباً إلى الحد الذي يجعلنا نتصور أن إحدى العواقب غير المقصودة قد تتمثل في تقديم قرض لأوكرانيا أكبر مما تحتاج إليه حقا.

في عالم الاقتصاد الدولي، تمنحك النظرة إليك باعتبارك مملاً مضجرا قدراً من القوة والسلطة يسمح لك باتخاذ قرارات كبرى من دون أن تعرض نفسك لقدر كبير من التدقيق الخارجي. منذ عام 1918 وحتى عام 1939، كان التعاون الدولي نادرا ــ ويرجع هذا في جزء كبير منه إلى حقيقة مفادها أن كل الاتفاقات التي جُرِّبَت تم التوصل إليها في مؤتمرات دولية رفيعة المستوى. وفي أعقاب إنشاء صندوق النقد الدولي في عام 1914، أصبح الكثير من نفس القرارات روتينيا، وأقل إثارة للاهتمام، وأسهل كثيراً في تنفيذه.

ونادراً ما تحتل أخبار صندوق النقد الدولي العناوين الرئيسية في الصفحات الأولى في الولايات المتحدة أو أي دولة كبرى أخرى، إلا عندما يشمل الأمر بُعداً شخصياً مفعماً بالحيوية. ولعل آخر مرة قرأ فيها كثيرون قصة إخبارية عن صندوق النقد الدولي كانت عندما أرغِم مديره الإداري آنذاك دومينيك شتراوس كان على الاستقالة في مايو/أيار 2011 بعد توجيه الاتهام إليه بالاعتداء جنسياً على موظفة في أحد فنادق نيويورك.