Broken Piggy Bank Euros Irish Typepad/flickr

التعامل بجدية مع المخاطر النظامية

واشنطن العاصمة ــ هناك رأيان رائدان حول النظام المالي في العالم. الأولى مسموعة في الأغلب على ألسنة المسؤولين التنفيذيين في البنوك العالمية الرائدة وحلفائها، ومفادها أن النظام أكثر أماناً من أي وقت مضى. ووفقاً لوجهة النظر هذه فإن الأحداث التي أدت إلى الأزمة المالية العالمية التي اندلعت في عام 2008 من غير الممكن أن تتكرر؛ فقد نجحت عملية الإصلاح.

وعلى النقيض من هذا، يستمر أفراد مجموعة متنامية من المسؤولين الحاليين والسابقين في الإعراب عن تخوفهم إزاء مخاطر الحاضر والمستقبل المحتملة في الولايات المتحدة وأوروبا وعلى مستوى العالم. وقد ساق وزير الخزانة الأميركي مثل هذه الحجة في شهادته أمام الكونجرس مؤخرا، في سياق شرحه للأسباب وراء ضرورة السماح لمجلس مراقبة الاستقرار المالي باتخاذ القرار حول ما إذا كان أي نوع من الشركات أو الأنشطة قد يشكل تهديداً للنظام الأكثر شمولا.

كما انضم صوت جديد لافت للنظر إلى المعمعة ــ كارا شتاين مفوضة لجنة الأوراق المالية والبورصة. ألقت شتاين خطاباً بعيد الأثر في شهر يونيو/حزيران، حيث زعمت أن المخاطر النظامية لابد أن تصبح مسؤولية القائمين على تنظيم السوق المالية بشكل أكثر تركيزا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/u216zOA/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.